الصيد وصناعة السفن

 

 

 

 

 

 

الصيـد

 

تعتبر حرفة صيد الأسماك من أقدم الحرف التى مارسها أهالي دمياط نتيجة لموقع دمياط والذي تحيطه المسطحات المائية من جميع الجهات ونتيجة التبادل التجاري بين أهل وسكـان بلاد الشــام والبلقــان منــذ أن كانت دميــاط مينــاء مـصر الأول .

ومحافظة دمياط بها أكبر أسطول للصيد فى جمهورية مصر العربية حيث بلغت سفن الصيد بها 1405 ( آلية – شراعية ) يمثل 60% من أسطول الصيد فى مصر يعمل به 13405 مواطن بنسبة 1.5 % من سكان المحافظة .

 

 

 

 

 

وقد تم إنشاء بوغاز جديد بمنطقة الصفارة بعزبة البرج بتكلفة 16 مليون جنيه ويساهم فى تجديد المياه بمنطقة المثلث من البحر المتوسط لتنمية الثروة السمكية بالمنطقة ويبلغ عرضه 108 وطول 1900م .

ويتوفر بالمحافظة مزرعة سمكية بالرطمة (حكومية) مساحتها الكلية تبلغ  1820 فدان توفر الأسماك على مدار العام بالأسواق مما يؤثر على خفض الأسعار بها هذا بخلاف المزارع الأهلية المنتشرة والتي يبلغ عددها 979 مزرعة بإجمالي مساحة قدرها  25426 فدان وذلك بمتوسط إنتاج سنوي من 100 إلى 250 كيلو للفدان تقريباً هذا بخلاف إنتاج المسطحات المائية الأخرى .

 

 

 

 

 

                           صناعة سفن الصيد

واشتهرت محافظة دمياط منذ القدم بصناعة سفن الصيد ويرجع ذلك لخبرة أهالي دمياط بفنون الملاحة والبحار فضلاً عن هجرة عدد كبير من صيادي المحافظة للعمل بأساطيل الصيد فى بعض البلاد الأوربية مما أكسبهم خبرة عالية فى هذا المجال .

ويختص أهالي عزبة البرج بهذه الصناعة وقد تم تطوير صناعة السفن من سفن خشبية إلى سفن حديدية مزودة بأحدث التجهيزات للعمل فى المياه الإقليمية والدولية وأعالي البحار وفى عام 1989 بدأت ظهور صناعة اليخوت فى مدينة عزبة البرج بمحافظة دمياط وفى الآونة الأخيرة زاد الإقبال على شراء اليخوت السياحية نظراً لمهارة الصانع الدمياطي فى هذا المجال 0