صناعة الحلويات

 

 

 

 

 

 

 

صناعة الحلويات

 

  اشتهرت محافظة دمياط بالعديد من الصناعات الواعدة والتي اعتمد عليها القطاع الاقتصادي بها من أمثلة هذه الصناعات صناعة الحلويات الشرقية حيث تزدهر هذه الصناعة التى يعود عمرها إلى عمر ميناء دمياط القديم عندما كانت لدمياط من خلاله علاقات متشابكة مع الشام وشرق البحر المتوسط اكتسب الأجداد من خلالها خبرات توارثتها الأجيال بعد ذلك من المقومات التى ساهمت فى هذه الشهرة .

  والحلويات الدمياطية منتشرة الآن فى جميع الأسواق تقريبا حيث تجد الزائرين للمحافظة والقادمين من المحافظات الأخرى لابد لهم قبل أن يغادروها أن يحملوا معهم مجموعة من الهدايا التى تشتهر بها هذه المحافظة ويكون من أبرزها الحلويات التى اشتهرت بها.

   وهذا الأمر لم يأت من فراغ بل لأن الحلويات الدمياطية تتميز بحفاظها على المكونات الطبيعية الأولى والرئيسية التى استخدمها أجدادنا منذ سنوات طويلة بعيداً عن استخدام النكهات والملونات الصناعية التى شاعت هذه الأيام .

 

 

 

   والمتابع لصناعة الحلويات الدمياطية يعلم أن جهوداً تبذل الآن لإرضاء ذوق المستهلك بشكل عام مع المحافظة على روح المنتج وأن تلك الجهود تنصب على إتباع الأسلوب الأجنبي  فى التعبئة  والتغليف وطرق الترويج والبيع.

       وتتمتع الحلويات الدمياطية بسمعة طيبة عند الكثيرين داخل البلد وخارجه وهى تحافظ على نكهتها المميزة .

       وتنتشر معامل الحلويات ومعارض بيعها فى جميع مراكز ومدن وقرى المحافظة .

   وتعتبر مدينتي دمياط ورأس البر من أشهر المدن بالمحافظة فى هذه الصناعة وتنتشر بها المعارض التى تبيع تلك الحلويات وخاصة للزائرين للمحافظة وبلغ عدد المعامل ومصانع الحلويات وأماكن العرض داخل المحافظة ما يقرب من 216 معملا يقع 60% من تلك المعامل فى مركز دمياط فقط .