خلال الزيارة التفقدية لميناء دمياط.... محافظ دمياط ووزير النقل يتابعان موقف المشروعات الجارية و المستقبلية



إستقبلت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط و الربان طارق شاهين رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء دمياط، صباح اليوم السبت بمقر الهيئة، الدكتور هشام عرفات وزير النقل ، حيث تم استهلال الزيارة بعقد اجتماع تناول عرض تفصيلى للمشروعات الجارية و المستقبلية بالميناء حيث يأتى مشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض أبرز المشروعات الجاري تنفيذها بالميناء بأطوال أرصفة ٦٣٠ متر وعمق غاطس ١٧ متر وساحة خلفية ٧٥ الف متر مربع بتكلفة قدرها ١.٣٦٥ مليار جنيه و طاقة سنوية ٤ مليون طن سنويا حيث تشمل رؤية المشروع تقليل زمن إنتظار السفن خارج الميناء و زيادة كمية البضائع المتداولة فضلا عن زيادة أنواع وأحجام السفن المتعاملة مع الميناء وزيادة مساحة التخزين داخل الميناء بالإضافة إلى إتاحة ١٠٠٠ فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

وتعد هذه المحطة من أحدث المحطات بجميع الموانئ المصرية لما تحتويه من عدة أنظمة لاستقبال صرف صحى و زيوت مخلفات السفن فضلا عن إمداد السفن بالكهرباء و الوقود و المياه العذبة.

كما يأتى مشروع تداول بضائع الصب صديقة البيئة وخدمات القيمة المضافة المرتبطة بها بتكلفة ١.٥ مليار جنيه و طاقةاستيعابية ٣ مليون طن من أبرز المشروعات المستقبلية والذى يوفر ٢٠٠٠ فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بهدف تطوير وتشغيل محطة لتدلول وتخزين الحبوب وصناعات القيمة المضافة المرتبطة بها لخدمة السوق المحلى و العالمى على مساحة ١٣٠ متر مربع وكذلك مشروع إنشاء رصيف بحرى لتصدير اليوريا و الامونيا بتكلفة ٦٥ مليون دولا بهدف تحسين الشروط البيئية داخل وحول الميناء وتحقيق معدل الأمان في نقل تلك المنتجات، بالإضافة إلى مشروع إنشاء مصنع لإنتاج مشتقات الميثانول بتكلفة ٥٠ مليون دولار و إنشاء محطة خدمات لوجيستية بحقول الغاز والبترول

أما بالنسبة لخدمات تكنولوجيا المعلومات و فى إطار خطة الهيئة لتحويل ميناء دمياط الى ميناء ذكى والذى يعد من أحد أهم توجهات الدولة فإنه يتم تطوير وتحديث عملية الربط الإلكترونى مع الجهات العاملة داخل وخارج الميناء بشكل مستمر فضلا عن توفير الإدارة الآلية للعديد من الخدمات الإلكترونية للعملاء.

حيث أشادت المحافظ و وزير النقل بهذه المشروعات التى تهدف إلى تطوير وتعميق الميناء لزيادة المزايا التنافسية لدى الميناء فى كافة المجالات كما تابعا كافة الإجراءات التنفيذية للبدء فى إنشاؤها.